عروض الخريف وحيرة المشترين
بين «اللاب توب» والكمبيوتر اللوحي أيهما تختار؟

لو قصدت أحد أسواق الكمبيوتر والأجهزة الإلكترونية هذه الأيام، فسوف ترى عشرات الأجهزة اليدوية التي تتنوّع بين أجهزة اللاب توب والكمبيوتر اللوحي والكاميرات الرقمية وغيرها. وإذا كنت ممن يبحثون عن شراء كمبيوتر بديل للجهاز المكتبي الذي عفا عنه الزمن، فسوف تجد نفسك في حيرة؛ فهل تشتري جهاز كمبيوتر محمول “لاب توب” أم جهاز كمبيوتر لوحيّاً؟. وتأتي صعوبة الإجابة عن هذا السؤال من ظاهرة الإقبال الكبير الذي حظي به الكمبيوتر اللوحي “آبل آي باد” منذ إطلاقه؛ وهو الذي دفع عدة شركات متخصصة إلى ابتكار أجهزة مشابهة لمنافسته.

يتعلق قرار المشتري بالاختيار بين الجهازين بالميزانية التي يرصدها لهذا الغرض قبل أي شيء آخر؛ ويأتي هذا المؤشر من الاختلاف الكبير في الأسعار بين الجهازين.

المنافس القوي
من ذلك مثلاً أن سعر جهاز “آي باد” يبدأ من سعر 499 دولاراً؛ ولا يمكن العثور على جهاز “لاب توب” ذي مواصفات مقبولة بهذا السعر إلا إذا كان مستعملاً. ولو سألت من سبقك لشراء “آي باد” أو أي نوع آخر من أجهزة الكمبيوتر اللوحية، عن ميزاته، لقال لك إنه يشعر بفعاليته في أداء مهمات ووظائف كثيرة التنوّع مثل الإبحار في الإنترنت، وإرسال واستقبال البريد الإلكتروني، والدردشة عبر مواقع الشبكات الاجتماعية، وتبادل الملفّات الموسيقية والصور الثابتة وأفلام الفيديو.

«اللاب توب» والكمبيوتر اللوحي أيهما

كما تتميز أجهزة الكمبيوتر اللوحية بطول فترة عمل البطارية والوزن الخفيف وسرعة الإقلاع عند بداية التشغيل. وبالرغم من كل هذه الفضائل والميزات التي تنطوي عليها، إلا أن والتر موسبيرغ خبير ومحلل الأجهزة الإلكترونية في صحيفة “إنترناشونال هيرالد تريبيون”، لا ينصح أولئك الذين يبحثون عن كمبيوتر حقيقي بلوحة مفاتيح واضحة المعالم والحروف، بشرائها.

ويقول “موسبيرغ”: “إذا لم يستحوذ آي باد بالذات على إعجابك، فسوف تعثر في أسواق الخريف وموسم الأعياد على الكثير من البدائل اللوحية، ومنها مثلاً الكمبيوتر اللوحي جالاكسي تاب الذي أطلقته شركة سامسونج الكورية الشهر الماضي والمجهّز بشاشة قياسها القطري 7 بوصات (مقابل 10 بوصات للجهاز آي باد)، ويتميز بأنه يعمل بنظام التشغيل المرن أندرويد 2.2 من إنتاج شركة جوجل، وسوف يحظى بإعجاب هواة تشغيل الإنترنت اللاسلكية”.

«اللاب توب» والكمبيوتر اللوحي أيهما

ويمكن لهواة تشغيل أجهزة الكمبيوتر اللوحية أن ينتظروا حتى حلول الأشهر الأولى من العام المقبل حيث ستهبط إلى الأسواق الأنواع الأكثر تطوراً منها وخاصة الجيل الثاني من “آي باد” ذاته.

اندثار “النيتبوك”
أما في ما يتعلق بأجهزة الكمبيوتر المحمولة “اللاب توب”، فإن من المهم الانتباه إلى أنها تتميز بحد ذاتها بالتنوّع الكبير في الحجوم والوظائف؛ ومنها أجهزة الإبحار في الإنترنت “النيتبوك” ذات الأسعار المنخفضة إلا أن وظائفها ونوافذها المحدودة جعلتها تفقد الكثير من شعبيتها. ولعل السعر المنخفض يمثل الميزة الأساسية لهذه الأجهزة وهو يتراوح بين 350 و500 دولار. وهذا السعر المنافس لا يبرر أبداً اعتبار أجهزة “النيتبوك” أفضل من أجهزة الكمبيوتر اللوحية.

«اللاب توب» والكمبيوتر اللوحي أيهما

ولقد حُسم مصير أجهزة النيتبوك” في الأسواق بعد أن أثبتت أجهزة اللاب توب الجديدة أنها أكثر قوّة. ويشعر بعض مستخدمي أجهزة “النيتبوك” بالضيق من المساحة الضيّقة لشاشاتها ولوحات مفاتيحها.

وتعمل الآن بعض الشركات على إعادة إحيائها عن طريق زيادة اتساع الشاشات ولوحات المفاتيح ومنها شركة “ديل” التي توشك الآن على إطلاق “جهاز هجين” يجمع بين الكمبيوتر اللوحي وجهاز النيتبوك أطلقت عليه اسم “إنسبيرون ديو” Inspiron Duo وسوف يباع بسعر 499 دولاراً ويتضمن شاشة لمسيّة واسعة ولوحة مفاتيح بالحجم النظامي الكامل. ويمكن للجهاز أن يعمل كالكمبيوتر اللوحي عند إغلاق لوحة المفاتيح.

«اللاب توب» والكمبيوتر اللوحي أيهما

ماذا عن أجهزة اللاب توب ذات الحجم الكامل؟
يتطلب الحكم على أداء هذه الأجهزة التي ملأت الدنيا وشغلت الناس، التفريق بين تلك التي تعمل بنظام ويندوز وأجهزة “ماك”. ومن الواضح أن أجهزة ويندوز أرخص بكثير، كما أنها أكثر تنوّعاً من حيث التصميم الهندسي الخارجي والوظائف التي يمكنها إنجازها.

وتبدأ أسعار أجهزة اللاب توب من طراز “ماك” من 999 دولاراً مقابل 500 دولار كسعر ابتدائي لطرازات “ويندوز”. ويمكن القول بكل ثقة أن أجهزة ويندوز ما زالت الأكثر انتشاراً بالرغم من أن أجهزة “آبل” تتميز بالتصميم الهندسي الأرقى والاعتمادية التشغيلية الأعلى كما أنها أسرع في الإقلاع من أجهزة ويندوز. ويضاف إلى ذلك ارتفاع مستوى خدمات “آبل” لما بعد البيع.

«اللاب توب» والكمبيوتر اللوحي أيهما

ولا بد من الإشارة أيضاً إلى أن أحدث لاب توب من طراز “آبل” والذي أطلق مؤخراً تحت اسم “ماك بوك آير” يتميز ببطاريته ذات العمر المديد؛ كما أن أجهزة “آبل” أقل تعرّضاً لاختراقات الفيروسات والديدان الحاسوبية ويمكنها تشغيل وظائف ويندوز فيما لا يمكن لأجهزة ويندوز أن تشغّل وظائف “آبل”.



fdk «hgghf j,f» ,hg;lfd,jv hgg,pd Hdilh jojhv? hgl,p] jojhv? fdk fdk «hgghf j,f» ,hg;lfd,jv hgg,pd Hdilh jojhv? j,f» ,hg;lfd,jv