بسم الله الرحمن الرحيم


أخي اذا تعذر عليك أن تعتكف العشر الأواخر من رمضان كاملة

لماذا لاتعتكف في المسجد ولو لساعة واحده أو يوم واحد ان استطعت او من العشاء الى الفجر

كل يوم نذهب الى المسجد لنصلي العشاء والقيام فلماذا لاتنوي الأعتكاف ولو من العشاء الى صلاة القيام أو حتى الى صلاة الفجر ثم تذهب لعلها توافق ليلة القدر فتفوز فوزا عظيما

وهذه فتوى للشيخ صالح الفوزان انه يجوز الإعتكاف لو لساعة واحده





وقال الشيخ ابن باز في مجموع الفتاوى (15/441) :
"الاعتكاف هو المكث في المسجد لطاعة الله تعالى سواء كانت المدة كثيرة أو قليلة ، لأنه لم يرد في ذلك فيما أعلم ما يدل على التحديد لا بيوم ولا بيومين ولا بما هو أكثر من ذلك ، وهو عبادة مشروعة إلا إذا نذره صار واجبا بالنذر وهو في المرأة والرجل سواء" اهـ .


ارجو نشرها ليعلم الجميع هذه المعلومة التي تغيب عن كثير من الناس والدال على الخير كفاعله



fYl;hk; hk juj;t shui ,hp]i tHdk hglalv