فوائد الفستق

الفستق
تعتبر شجرة الفستق من الأشجار المعمّرة وقد اشتهرت مدينة حلب في سوريا بزراعته لذلك سمّي باسم الفستق الحلبيّ ومنها انتشر إلى باقي أنحاء العالم، ويعتبر نوع من أنواع المكسّرات الشهية التي يرغبها الناس جميعهم وهو عبارة عن بذرة ذات محتويات مركزة من العناصر الغذائية والمعادن والفيتامينات كما أنها تحتوي على نسبة عالية جداً من المواد المضادة للأكسدة، وللفستق الحلبيّ فوائد عظيمة.


فوائد الفتسق
• ينشّط الدورة الدموية في الدماغ.


• يخفض نسبة الكولسترول السيّء في الدم وهو أحد العوامل الرئيسيّة للإصابة بأمراض القلب.


• غنيّ بالمواد الدهنيّة وأغلبها دهون غير مشبعة، والتي تستخدم في تغذية الدماغ.


• يمدّ الجسم بالطاقة كما وينشط الدورة الدموية في الكلى ويعمل على تفتيت الحصى والرمل، ويساعد الكلى على القيام بوظائفها. يشدّ اللثة، ويعالج السعال المزمن.


• يعالج الأمراض التناسليّة.


• يزيد محتوى البكتيريا المفيدة في الأمعاء أو ما يسمّى بالبرويوتيك، كما أنّه يساعد القولون للقيام بوظيفته.


• يزيد من القدرات الجنسية لدى الرجال لذا ينصح العلماء الرجال بتناول بضع حبات من الفستق الحلبيّ يوميّاً لعدّة أسابيع للتخلّص من الضعف الجنسيّ وزيادة معدل الانتصاب والرغبة الجنسيّة.


• يخفض مستوى السكر في الدم لذلك ينصح بتناوله لمرضى السكري.


• تحمي شرايين القلب كما أنه مفيد لصحة القلب لاحتوائه بالأحماض الأمينية، وخاصّة تلك التي من نوع أرجنين بالإضافة إلى احتوائه على المعادن والفيتامينات المفيدة للقلب مثل: المغنيسيوم، والفسفور، والنياسين، والثيامين. قششر الفستق الحلبي يمنع القيء لأنّه يقوّي عضلة فم المعدة.


• يمنع الحموضة والأسيد من الصعود إلى الأعلى. يزيد من إدرار الحليب عند المرأة المرضع. الفستق الحلبي غني بفيتامين B6 الضروري لتكوين الهيموغلوبين في الدم. مهدئ للجهاز العصبيّ.


• يحافظ على صحّة الغدد الليمفاوية كالغدد الصعترية. يحافظ على صحّة البشرة؛ لاحتوائه على فيتامين هـ وذلك الفيتامين يعمل على حماية البشرة من الأشعة الفوق بنفسجيّة كما يقي البشرة من ظهور علامات تقدّم سنّ البشرة. يقي من الإصابة بسرطان الجلد.


• يساعد الجسم من التخلص من الوزن الزائد، فعلى الرغم من احتوائه على سعرات حرارية عالية إلا أنه يحوي على الكثير من الألياف الغذائية و الدهون غير المشبعة والتي تقوم بدورها في إعطاء الجسم الشعور بالشبع لفترات طويلة لذلك ينصح بتناوله كوجبة خفيفة وبالتالي التخلص من الوزن الزائد وكتلة الجسم ومحيط الجسم.


• مقاوم للالتهابات، ويحافظ على مستوى الدهون الثلاثيّة إذا ما تمّ تناوله باعتدال وبانتظام. يقوم بإيصال الأحماض الأمينية إلى المخ ليقوم بعمله بشكل أفضل.


• يقوم على إنتاج مادة المايلين تلك المادة التي تساعد الأعصاب على استقبال وترجمة الرسائل والإشارات من المخ بشكل أسرع.


lh id t,hz] hgtsjr ? lh id t,hz] hgtsjr ?