مهدي علي: نقاط.. ونتأهل المونديال

أكّد مدرب المنتخب الوطني لكرة القدم، المهندس مهدي علي، جاهزية الأبيض لمواصلة مشواره في التصفيات الحاسمة لمونديال 2018، مشدداً على أن المنتخب بحاجة الى حصد 10 نقاط في المرحلة المقبلة لضمان التأهل إلى روسيا، مشيراً الى ان البرنامج الذي تم وضعه في السابق أنجز بنسبة 90% حسب ما كان مخططاً له، فيما شهد تغييراً بنسبة 10% بسبب عدم وضوح الرؤية بالنسبة لبعض التواريخ، مثل بطولة كأس الخليج وعدد الفرق المشاركة بدوري أبطال آسيا، نافياً ما تردد عن وجود خلافات بينه وبين رئيس الاتحاد وأعضاء الاتحاد، وكذلك الجهازين الفني والإداري، واللاعبين، أو تقديم استقالته من تدريب المنتخب بعد مباراة العراق، مشيراً الى أنه تحدث الى رئيس الاتحاد عقب مباراة السعودية عن إمكانية رحيله في حال كان ذلك يصب في مصلحة الأبيض، لكن رئيس الاتحاد رفض الفكرة.

وقال مهدي علي، خلال مؤتمر صحافي عقده أمس في اتحاد الكرة، في دبي، بحضور رئيس الاتحاد، المهندس مروان بن غليطة، إن «المنتخب مقبل على مرحلة جديدة في مشواره تتطلب التعاون من الجميع، من اتحاد الكرة والإعلام والجمهور والجهازين الفني والإداري واللاعبين».

وشدّد مهدي علي على أن صعوبة المرحلة المقبلة تكمن في أن المنتخب لم يخضع لأي مباراة ودية قبل مباراتيه المقبلتين مع اليابان وأستراليا، وقال إن «هناك بعض الظروف التي يجب أن نتكيف معها بسبب مشاركة بعض الأندية المحلية في دوري ابطال آسيا، لكن المنتخب سيتجمع في 15 مارس المقبل».

وعما تردد عن وجود خلافات بينه وبين رئيس وأعضاء اتحاد الكرة، قال: «عاصرت ثلاثة رؤساء في اتحاد الكرة، ولم تكن هناك أي مشكلة بيني وبينهم، وتربطني علاقة قوية مع الجهاز المساعد لي، وأحياناً تحدث اختلافات في وجهات النظر من أجل مصلحة المنتخب».

وتطرق إلى برنامج المنتخب في المرحلة المقبلة، قائلاً: «المغرب طلب اللعب ودياً مع المنتخب في يناير الماضي، وكذلك وافقنا على إقامة مباراة ودية مع منتخب جورجيا، لكن ظروف أجندة الموسم لم تسمح بخوض المباراتين، وطلبنا تأجيل الجولة 15 في الدوري، لكن ظروف البرمجة لم تسمح بذلك، وتم إلغاء معسكر إعداد كان مقرراً للمنتخب في ديسمبر الماضي، وكذلك إلغاء مباراة ودية للمنتخب بسبب أجندة الموسم، وكان مقترحاً أيضاً إقامة تجمع آخر، لكن لظروف إقامة مباراة العين والأهلي في الدوري لم نتمكن من اقامته، نظراً لوجود 15 لاعباً من المنتخب في صفوف الفريقين».

وأشار مهدي علي إلى أن «المنتخب سيغادر 24 مارس المقبل، أي بعد لقاء اليابان، إلى استراليا للقاء منتخبها في 28 من الشهر ذاته، وسيكون هناك معسكر للمنتخب في قطر في يونيو المقبل سيخوض الأبيض خلاله مباراة ودية أمام منتخبها في السادس من يونيو». وتابع «بالنسبة لكأس الخليج المقبلة في قطر فإنه لم يتم حتى الآن الإعلان الرسمي عن موعد البطولة».

وكشف مهدي علي، أن هناك ستة لاعبين في المنتخب لديهم إنذارات، مشيراً إلى أنه يسعى لإيجاد بدلاء لهم تحسباً لأي طارئ، مشيراً إلى أن طارق أحمد سيغيب عن مباراة اليابان 23 مارس المقبل لحصوله على إنذارين، معتبراً أن المباريات المقبلة للمنتخب تحتاج إلى لاعبين أصحاب خبرة، مشدداً على أن القائمة المقبلة ستضم اللاعبين الأكثر جاهزية، معتبراً أنه لن تكون هناك مباراة سهلة في هذه التصفيات. وأشار مهدي علي الى أنه يسعى لتجهيز لاعبين بدلاء تحسباً لأي طارئ في المرحلة المقبلة، مشدداً على أنهم يسعون للتكيف مع الظروف التي ستواجههم من خلال الخبرة السابقة التي اكتسبوها، سواء بالنسبة لظروف السفر الطويل أو غيره.

وعن رأيه في لاعب الوحدة والمنتخب إسماعيل مطر، أكد مهدي أنه تحدث مع إسماعيل قبل أسبوعين، مشيراً إلى أنه سعيد بعودته للتهديف، وسعيد أيضاً بشفاء لاعب الأهلي ماجد حسن وعودته للمنتخب مجدداً.

وبالنسبة لعملية الإحلال والتبديل في المنتخب، قال مهدي: «لم نلمس خلال الموسمين الأخيرين بروز أي لاعبين يمكنهم صنع الفارق في فرقهم، إلا أن هناك، في المقابل، لاعبين جيدين يمكنهم أن يشكلوا ركائز أساسية للمنتخب، وأعتقد أن الأندية بحاجة الى إعادة نظر في عملية صقل المواهب».

وأكمل مدرب المنتخب «نحن بحاجة الى دراسة الأسباب التي أدت إلى عدم بروز لاعبين جدد، وقد يكون ذلك راجعاً للتركيز الكبير في مباريات الدوري».
وتابع «غير صحيح أنني تقدمت باستقالتي عن تدريب المنتخب بعد مباراة العراق، كما أنني لم أوع اللاعبين كما تردد في هذا الخصوص، لكنني اردت إيصال رسالة للاعبين أن الوصول للمونديال حلم نعمل له منذ سنوات طويلة».

مهدي علي: نقاط.. ونتأهل المونديال


نادي الجزيرة مندهش من تصريحات مهدي علي

أعلن نادي الجزيرة في بيان له صدر أمس عن دهشته من تصريحات مدرب المنتخب الوطني، مهدي علي، حول عدم جاهزية أرضية ملعب محمد بن زايد لاستقبال مباريات المنتخب، مشيراً إلى أن المعب مستعد لاستضافة المباريات المحلية والعالمية، كما أن مباريات الجزيرة الآسيوية ستقام عليه اعتباراً من نهاية الشهر الجاري بلقاء استقلال خوزستان في دوري أبطال آسيا.

وقال الجزيرة في البيان، إن «الجزيرة لم يتلقَّ أي اتصال، سواء كان كتابياً أو هاتفياً أو بأي وسيلة كانت، بخصوص حالة أرضية الملعب من اتحاد كرة القدم أو من الجهاز الفني للمنتخب الوطني، وكذلك لم يقم أي شخص أو موفد من اتحاد الكرة أو من الجهاز الفني بزيارة ملعب محمد بن زايد طوال الفترة الماضية، ومن هذا المنطلق تطالب إدارة الجزيرة بضرورة التوصل إلى أسباب إطلاق مهدي علي هذه التصريحات، وعلى اي شيء استند في تلك الأقاويل المغلوطة التي لا علاقة لها بالواقع على الإطلاق، لاسيما أن الملعب نفسه الذي يتحدث عن سوء أرضيته سيستضيف (كلاسيكو العرب) بين الأهلي والزمالك بعد أيام قليلة، وذلك بالتنسيق مع اتحاد كرة القدم وكذلك مجلس أبوظبي الرياضي».


li]d ugd: 10 krh'>> ,kjHig Ygn hgl,k]dhg li]d ugd: 10 krh'>> ,kjHig Ygn hgl,k]dhg