"أذكار أم المؤمنين جويرية بنت الحارث هي الأعلى في مجموعتنا هذه (9/10), فهي سهلة التكرار وثابتة بالحديث الصحيح وأجرها مرتفع. و العجيب عند تحليل ما نسب إليه عدد الحمد كرضا نفس الله وزنة عرشه وهي من الأمور الغيبية العظيمة جدا و لا يعرف مقدارها حقيقة إلا الله فيتساءل المرء لم شرع التكرار ثلاث مرات؟ ولعل من الحكم الظاهرة لذلك إما لإظهار عظمة كرم الله الذي لا يتعاظمه شيء وهذا ما يجعل هذا الذكر الأجدى في هذه المجموعة ويشجعنا على تكراره ما استطعنا إلى ذلك سبيلا, أو أنه مشعر بضعف أدائنا كعدم التفكر مثلا, فشرع التكرار لتحسين مستوى الأداء و الحصول على أعلى الثواب, و لكن الأرجح هو أن مقدار الحمد الذي ينبغي لذات الله سبحانه غير محدود و لإبن القيم في هذا كلام نفيس ننقله بإيجاز للفائدة: "تضمن هذا الذكر إخبارا و إنشاء, إخبارا عما يستحقه الرب من التسبيح إلى ما لا نهاية له, و إنشاء العبد لتسبيح هذا شأنه", فلننتبه لهذه الأسرار الدقيقة. وبالإمكان تكرار هذا الحديث في الركوع و السجود و أذكار الصباح و بعد الصلوات ونكثر منه ما استطعنا إلى ذلك سبيلا.
شاركونا في انجاح مشروع تثقيل الموازين ورفع الدرجات للمؤمنين والمؤمنات:
زورونا على الرابط: www.justpaste.it/hadaialecture
www.hadaia.net





أذكار المؤمنين جويرية الهدية الأعلى



H`;hv Hl hglclkdk [,dvdm id hgi]dm hgHugn H[vh td l[l,ujkh