مفهوم التخطيط الاستراتيجي

التخطيط الاستراتيجي أداة مهمة لتحقق أهدافك وتحقق المكانة التي تود بلوغها خلال السنوات القادمة (خمس سنوات). والبعض يعتقد بأن التخطيط الاستراتيجي محصور فقط على المؤسسات، ولكن هذا الأمر ينطبق على حياتك الشخصية أيضاً، فمن خلال التخطيط الاستراتيجي أنت تعيش لمستقبلك، وليصبح لحياتك ومساعيك في الحياة معنى.





وخلال هذه التدوينة سأتحدث عن ا
لتخطيط الاستراتيجي بشكل مبسط لتترسخ الفكرة في عقلك ويصبح استراتيجياً، فالأدوات والجانب التقني من هذا العلم ليس له قيمة إذ لم يصبح فكرك استراتيجياً.

الرؤية والوضع الراهن في التخطيط الاستراتيجي


مثال لهذا المفهوم، بأنك تود أن تكون أفضل سائق سيارات في منطقتك (الرؤية)، وأنت في حقيقة الأمر لا تقود سيارة (الوضع الحالي).

الأهداف الاستراتيجية في التخطيط الاستراتيجي

ولذا وحسب تقييمك لوضعك الحالي، فأنك ستحتاج لوضع لنفسك أمور يتوجب أن تحققه لتبلغ لهدفك المنشود مثل: الحصول على رخصه قيادة السيارة، الحصول على سيارة، الالتحاق بنادي محترفي السيارات، وهذه يطلق عليها علمياً (أهداف استراتيجية) أو (برامج استراتيجية).

المشاريع الاستراتيجية في التخطيط الاستراتيجي
ومن ثم تسأل نفسك، كيف يمكن أن أحصل على رخصه قيادة سيارة؟ ستطلب منك القيام بأعمال مختلفة مثل: الالتحاق بمدرسة لتعلم قيادة السيارة، فتح ملف في مركز المرور، وهذه الجهود يطلق عليها في علم التخطيط الاستراتيجي (مشاريع استراتيجية) وهي مشاريع ذات مدى قصير تساهم في تحقيق الأهداف الاستراتيجية.





لقراءة باقي المقالة عبر الرابط التالي
التخطيط الاستراتيجي



lti,l hgjo'd' hghsjvhjd[d