يعاني عديد من الرجال من ضعف في نمو شعر الذقن أو اللحية، ما يؤثر على المظهر الجمالي الخاص بالوجه لديهم، ويؤثر بصورة سلبية على ثقتهم بأنفسهم أمام الناس وبمظهرهم الجمالي الخارجي، ما يستدعي البحث بجدية عن أسباب هذه المشكلة، التي تتلعق بالعيوب الخلقية والهرمونات والعوامل الوراثية، كما يستدعي كذلك لضرورة البحث عن حلول الفعالة التي تساعد على تحفيز نمو الشعر في هذه المنطقة المصابة بقلة الشعر، حيث يفضل المتخصصون والأطباء في هذا المجال الاتجاه فيها نحو الأساليب والوصفات الطبيعية، ظنًا منهم بأنها بديل آمن عن الطرق الحديثة، التي يلحق معظمها ضرر ومشكلة كبيرة بصحة الجلد ولونه ومظهره وملمسه، ونظرًا لانتشار الطرق والأساليب المعالجة، سوف سنستعرض في هذا الموضوع أبرز الطرق الكفيلة بإنبات اللحية خلال وقت وجيز.


أيضًا يعاني عديد من الشباب كثيرًا من تأخر ظهور شعر اللحية لديهم أو عدم نمو شعر اللحية من الأساس، أو المعاناة من تكثيف أو تنعيم شعر اللحية ومنهم من يريد تقويتها وزيادة الشعر فيها، ومنهم أيضًا من يريد تطويل أو تنعيم شعر اللحية، وفي الحقيقة يوجد زيوت ممتازة للغاية تساعد على نمو الشعر، وهي مضمونة ومجربة 100% من البعض مثل زيت الخروع الذي يخفف بزيت الزيتون وزيت الحلبة، بالإضافة إلى بعض الطرق الأخرى لتكثيف شعر اللحية منها الصحيح، ومنها غير الصحيح.

أسباب بطء نمو اللحية:
العامل الوراثي يمكن أن يكون سببًا، فالجينات الوراثية هي التي تحدد الكمية المناسبة لنمو الشعر بشكل كامل في الجسم، أيضًا قلة الهرمون الذكري وأهمها هرمون "التستوستيرون" المسؤول عن إظهار الصفات الذكورية بشكل أساسي في جسم الإنسان، وقله هذا الهرمون تؤدي إلى قلة نمو الشعر في الجسم واللحية والصدر أيضًا، أيضًا الأمراض أو الالتهابات الجلدية يمكن أن تكون سببًا، وهي تعمل على التأثير بالسلب على خلايا الشعر والبصيلات والجذور، ما يؤدي إلى تقليل نمو الشعر، ومن أهم تلك الالتهابات داء الثعلبة الذي يتشكل على هيئة دوائر صلعاء في الجسم، بالإضافة إلى قلة التغذية أو تناول الغذاء غير المفيد ونقص الفيتامينات والعناصر الغذائية المهمة
عمليات زراعة الشعر:
مما لا شك فيه أن عملية زراعة الشعر انتشرت كثيرًا في الأيام الأخيرة، بل ولاقت نجاحًا ورواجًا كبيرين بين الأشخاص الذين يعانون من تساقط وفقدان الشعر، سواء شعر الرأس أو شعر اللحية، نعم شعر اللحية أيضًا يمكن زراعته مثل زرع شعر الرأس تمامًا، بل ربما يستخدم التقنيات نفسها، وعمليات زراعة الشعر أو جراحات زراعة الشعر التجميلية تعتمد على عديد من التقنيات الحديثة مثل عملية الاقتطاف، وهي اقتطاف بصيلات الشعر من الأماكن التي بها شعر صحيح وكثيف ثم زرعه في الأماكن المصابة بقلة الشعر أو الصلع.

وتدخل اللحية في هذه الخانة، حيث يمكن زرع شعر اللحية المفقود بأي سبب كان أو شعر اللحية الذي هو ليس موجودًا في الأساس، جدير بالذكر أن زراعة الشعر في تركيا تعد من أفضل الدول التي تتبنى عمليات زراعة الشعر هناك، حيث تعتمد على أمهر الأطباء والفرق الطبية، بالإضافة إلى وسائل التكنولوجيا المميزة والتقنيات العديدة التي تستخدم في عملية الزراعة.


j;edt auv hggpdm