ربما جئت لتقرأ هذا المقال بسبب معاناتك مع مشكلة بطئ نظام ويندوز وإكتشفت بعد الاطلاع على العمليات التى تعمل فى الخلفية بواسطة أداة Task Manager إن السبب هو استهلاك عملية SuperFetch قدر كبير من موارد الجهاز، أو ربما جئت لآخذ فكرة وتعرف ماذا تفعل العمليات الخاصة بنظام ويندوز كون عملية SuperFetch واحدة من هذه العمليات. حسناً، سوف نسلط الضوء فى سطور هذا المقال على هذه العملية ليكون لديك خلفية عن مهمتها ووظيفتها، وايضاً معرفة هل ما يقال عن هذه العملية حقيقي أم لا حيث تدعي بعض المواقع أن تعطيلها سوف يؤدي لتسريع اداء الحاسوب لدرجة أنني لاحظت هناك مقالات تم إعدادها خصيصاً لشرح كيفية تعطيل هذه العملية !. إذاً دعونا نبدأ مباشرةً فى التعرف على هذه العملية أكثر.


عملية "Superfetch" ويندوز تعطيلها

لنبدأ بنبذة مختصرة عن عملية SuperFetch فى نظام ويندوز فهي ظهرت للمرة الأولى مع اصدار فيستا من نظام ويندوز ( كانت تتواجد ايضاً فى ويندوز إكس بي لكن بأسم PreFetch ولم تكن مفعله افتراضياً ) ثم تم الاحتفاظ بها مع جميع اصدارات ويندوز التالية حتى أنها أصبحت متوفرة فى ويندوز 10، والسبب أن هذه العملية باتت جزء من عمليات إدارة الذاكرة ( الرامات ) المتاحة فى ويندوز والتى تجعله يعمل بصورة أكثر سلاسة ولا تؤثر عليه سلباً.


تم تصميم وإنشاء هذه العملية لهدفين من شأنهما تحسين الأداء، فالهدف الأول هو تقليل الوقت المستغرق أثناء عملية إقلاع نظام ويندوز بنفس الطريقة التى تقوم بها فى الهدف الثاني وهو جعل البرامج والتطبيقات تشتغل بسرعة عن طريق عمل تحميل مسبق للبرامج الأكثر استخداماً حسب أنماط الاستخدام الخاصة بك. وسوف تفهم ماذا أعني عند شرح كيف تقوم العملية بتحقيق الهدفين فى الفقرة القادمة.


عملية "Superfetch" ويندوز تعطيلها

دعونا نركز اولاً على الهدف الأول الذي من المفترض أن عملية Superfetch مسخرة لتحقيقه وهو تسريع عملية إقلاع نظام ويندوز، وهذا بالاعتماد على إدارة جزء من البيانات المخزنة مؤقتا في الرامات لجعل الوصول إليها أسرع واستخدامها عند الحاجة، وبالتالي تقلل من عدد المرات التى يتم فيها إعادة تحميل هذه البيانات من الهارد ديسك، فهي تحتفظ بها لجعل الامور تتم بصورة أسرع. على سبيل المثال، عندما يقوم نظام ويندوز بالاقلاع تقوم عملية Superfetch بالعمل فوراً لتتبع الملفات التي يستخدمها نظام ويندوز فى كل مرة اثناء الاقلاع والاحتفاظ بها دائماً على الذاكرة بحيث فى المرات القادمة عندما يبدأ نظام ويندوز بالاقلاع فإن الوصول للملفات المطلوبة سيكون أسرع بكثير مما يقلل الوقت المستغرق فى عملية الإقلاع.


عملية "Superfetch" ويندوز تعطيلها


الهدف الثاني لعملية Superfetch هو تسريع عملية تشغيل البرامج ويتم تحقيق ذلك عن طريق عمل تحميل مسبق للبرامج التى تستخدمها بكثرة فى الرامات، حيث تقوم العملية بالعمل فى الخلفية لمراقبة نشاط المستخدم ومعرفة البرامج التى يستخدمها اكثر من مرة فى اليوم وتجعل عملية تشغيلها سريعة فمثلاً إذا كان لديك روتين يومي وهو فتح متصفح جوجل كروم او فايرفوكس ثم برنامج فوتوشوب ثم برنامج تشغيل الميديا..إلخ، فإن عملية Superfetch ستقوم بتشغيل هذه البرامج مسبقاً ( أي قبل أن تقوم أنت فعلياً بتشغيلها ) كل يوم، بحيث عندما يقوم المُستخدم بتشغيلها فعلاً فإن عملية التشغيل تستغرق وقت أقل.


وكما تم الإشارة مسبقاً، نفس المبدأ التى تعتمد عليه عملية Superfetch فى الهدف الاول، تعتمد عليه ايضاً فى الهدف الثاني، فليس معني أن العملية تقوم بعمل تحميل مسبق للبرامج لتسريع تشغيلها انها تقوم بتشغيل هذه البرامج وإغلاقها سريعاً دون ملاحظة المُستخدم، وإنما يتم إجراء ذلك عبر تتبع ما يتم الوصول إليه من ملفات خلال أول عشر ثوان من بدء تشغيل البرنامج وتخزينها بحيث تجعل البرنامج يصل لهذه الملفات بشكل أسرع عند تشغيله لاحقاً بدلاً من إعادة تحميل هذه الملفات مرة أخرى.


إذا كنت تتساءل أين يتم حفظ هذه الملفات الخاصة بعملية Superfetch فهي محفوظة داخل مجلد Prefetch والمتواجد داخل مجلد Windows الذي ستعثر عليه بعد الدخول إلى بارتيشن الويندوز C. وغير مصرح لك فتح هذا المجلد إن لم يكن لديك صلاحيات المدير.


- لا تقوم بتعطيلها ابداً...


عملية "Superfetch" ويندوز تعطيلها

السبب الذي يجعل الكثير من المُستخدمين يعتقدون أن عملية Superfetch هي سبب بطئ الويندوز وهو نفس السبب الذي جعل الآخرون يقومون بشرح طريقة تعطيلها ظناً منهم أن بذلك سوف يصبح الحاسوب اسرع، هو أن عملية Superfetch تقوم باستهلاك قدر كبير من موارد الجهاز خاصة الهارد ديسك ( كما هو موضح فى الصورة الرئيسية ) وهذا الأمر يحدث كل فترة وليس من فراغ أو لسبب تافه وإنما بسبب أن عملية Superfetch تستخدم اداة Windows defragmenter لعمل إلغاء تجزئة للهارد عن طريق لم شمل الملفات المجزأة أو المبعثرة داخل الهارد ووضع الملفات المُستخدمة عادة في أجزاء سهل الوصول إليها على الهارد وهذا يضمن أن الملفات المستخدمة أثناء الإقلاع والتي يتم تخزينها على القرص الصلب بواسطة عملية Superfetch يتم وضعها في الترتيب المناسب لسهولة الوصول إليها.




ولكن قد يحدث خطأ أو مشكلة تجعل العملية تستمر فى استهلاك الهارد ديسك لفترات طويلة قد يكون يوم بالكامل وفى هذه الحالة لا تفكر ايضاً فى تعطيل العملية بل هناك حلول أخرى، فمثلاً قم بالضغط على زر شعار الويندوز + حرف R معاً على الكيبورد ثم من نافذة Run التى ستظهر لك اكتب الأمر "services.msc" ثم اضغط Enter لتظهر لك نافذة Services فقم فيها بالتمرير للأسفل حتى تصل إلى عملية Superfetch فأضغط فوقها كليك يمين واختار من القائمة Restart حيث يتم إعادة تشغيل العملية وحل المشكلة، وإن لم يحدث ذلك قم بتكرار الخطوات لكن هذه المرة اضغط على زر Stop وقم بإعادة تشغيل الويندوز. ولكن لا تقوم ابداً بتعطيلها Disable لأنك بذلك سوف تجعل النظام أبطأ.



lh id ulgdm "Superfetch" tn ,dk],. >> ,ig d[f ju'dgih ? lh id ulgdm "superfetch" tn ,dk],. >> ,ig d[f ju'dgih ?